الذهب يتخلى عن مكاسبه مع ارتفاع الدولار والانظار على أوروبا

30‏/11‏/2011
تخلى الذهب عن مكاسبه السابقة وسط تعاملات هزيلة يوم الاربعاء مع صعود الدولار على حساب اليورو في حين يتطلع المستثمرون الى الجهود التي تبذلها دول منطقة اليورو لاحتواء أزمة الديون المستمرة منذ عامين.

وقال كريستيان نوير عضو مجلس محافظي البنك المركزي الاوروبي ان الوضع في أوروبا يتفاقم على نحو كبير مما يهدد الاسواق المالية العالمية بعد أن اتفق وزراء مالية منطقة اليورو على زيادة حجم صندوق انقاذ المنطقة لكنهم لم يكشفوا عن التفاصيل.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4 بالمئة في حين انخفض اليورو 0.4 بالمئة أمام العملة الامريكية.

وارتفع سعر الذهب في السوق الفورية 0.7 بالمئة الى أعلى مستوى فيما يزيد على أسبوع عند 1726 دولارا للاوقية (الاونصة) متجاوزا متوسط حركته في مئة يوم عند 1720.45 دولار قبل أن يتخلى عن مكاسبه ويتراجع 0.4 بالمئة الى 1707.46 دولار للاوقية بحلول الساعة 0802 بتوقيت جرينتش.

ونزلت عقود الذهب الامريكية 0.4 بالمئة الى 1707 دولارات.

وقال وانغ هو محلل الاسواق في رويترز ان التحليل الفني يشير الى احتمال أن يرتفع المعدن النفيس الى 1743 دولارا خلال اليوم بعد أن تغلب على مستوى المقاومة 1716 دولارا.

وهبط سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.03 بالمئة الى 31.56 دولار للاوقية.

ونزل البلاتين 1.06 بالمئة الى 1514.74 دولار للاوقية في حين فقد البلاديوم 0.90 بالمئة مسجلا 578.22 دولار.

0 التعليقات:

أضف تعليق

أنشر تعليقك

السابق التالى الصفحة الرئيسية
 
 
 

MATAF تحليــلات

التحليلات اليومية والأخبار

 
تحذير المخاطرة | سياسة الخصوصية | من نحن ؟ | اتصل بنا | إعلن معنا | RSS | الرئيسية
...............................................................................................................................................................................................................................................................................
توضيح مخاطرة
المعلومات الواردة في هذا الموقع الإلكتروني هي للإطلاع فقط . ولا تعني حث المطلع عليها للإتجار بأي عملة أو أسهم او سندات أو معادن أو أي ورقة مالية . حيث تعكس المعلومات في هذا الموقع رأي الكاتب نفسه و الذي من المفترض أن تكون دقيقة و لكنها لا تعتبر مضمونة أو دقيقة, ونحن لا نعد ولا نضمن بأن تبني اي من الإستراتيجيات المشار إليها سوف يفضي الى أرباح تجارية . وبالتالي فإن الموقع والعاملون به والشركات التابعة له ليسو مسؤولين بأي شكل من الأشكال عن أية خسائر قد تنتج من الأخذ بالمعلومات الواردة فيه
تحذير مخاطرة
يعتبر الاستثمار في سوق العملات العالمية باستخدام الهامش أو الروافع المالية من المجالات الاستثمارية عالية الخطورة والتي تستلزم وضع العديد من الأسس العلمية الكفيلة بإنجاح العمليات الاستثمارية في هذا السوق وليس بالضرورة أن تكون هذه المتاجرة متوافقة مع كل المستثمرين، و بالتالي فإن الإستثمار في هذه السوق يتطلب قدرا عاليا من الدراية بمخاطره وتوخي الحذر عند اتخاذ قرار الشراء والبيع.
تداول العملات
الأجنبية يمكن أن يكون مربح للمستثمرين ذوي الخبرة ومع ذلك فإنه قبل اتخاذ قرار بالمشاركة في سوق العملات يجب أن تنظر بعناية في أهداف استثمارك ومستوى الخبرات والمخاطر والأهم من ذلك أن لا تستثمر أموالا لا تستطيع تحمل خسارتها حيث أن هناك قدر كبير من التعرض لمخاطر تقلبات أسعار الصرف الأجنبي، فأي صفقة في سوق العملات تنطوي على مخاطر بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، احتمال تغير سياسي أو الظروف الاقتصادية التي قد تؤثر تأثيرا بشكل كبير في الأسعار أو سيولة العملة مما قد ينتج عنه خسارة بعض اموالك أو لا سمح الله جميع ماتملك في هذا السوق
Copyright © فوركس واى